الموسوعة المسيحية العربية ج2


أسقف بورسعيد يعتدي على أقباط بسلاح أبيض

1

.

الأحد, 27 مارس 2016 21:20

خدام كنيسة “أبو سيفين والقديسة دميانة” يستغيثون بـ” تواضروس”: مُنعنا من دخول الكنيسة ولا نستطيع تعميد أولادنا

.

بعثت ثلاث سيدات مسيحيات وأزواجهن بكنيسة “أبو سيفين” ببورسعيد، رسائل استغاثة لقداسة البابا ” تواضروس الثانى” بابا الكنيسة الأرثوذوكسية عبرن فيها عن تضررهن من قرار “الأنبا تادرس” الأسقف الكنسى بالمحافظة، بحرمانهن من دخول الكنيسة منذ يونيو 2015 الماضى وكذلك أولادهن دون أى عقد مجمع كنسى أو التحقيق معهن من قبل المسئولين عن الكنيسة الأرثوذوكسية وهو المتعارف عليه قبل صدور مثل هذا القرار. 

.

“المصريون” التقت السيدات لمعرفة تفاصيل القرار، حيث أكدت إحدى المتضررات وتدعى” مى صبرى” أنها تعمل خادمة بكنيسة “أبو سيفين والقديسة دميانة ” التابعة لحى الزهور، منذ 12 عامًا هى وزوجها الذى يعمل مسئول أحوال شخصية داخلها، ومعنا خادمتان وأزواجهن، لم يصدر منا أى مخالفات طيلة خدمتنا داخل الكنيسة أو أى تصرفات نعاقب عليها.

.

وأوضحت، أنه وقع علينا ظلم كبير من القمص”فيلوباتير عبد الملك” بكنيسة أبو سيفين، عندما أرسل إلينا لحضور اجتماع قد حدد ميعاده لترتيب أمور الخدمة داخل الكنيسة وعندما ناقشناه داخل الاجتماع فى أمور تيسير الخدمة أحضر لنا مراد زكى – ويعمل قرابينى- بالكنيسة وبحوزته شومة وسلاح أبيض هو وأخوه سامح زكى ليعتدى علينا بالضرب وتعرضنا للسب والقذف أمام أعين العاملين بالكنيسة، وذلك فى وجود الأب”فلوباتير” وكان موقفه وقتها الضحك أثناء محاولة التعدى علينا.

.

وأضافت أن الشرطة تدخلت وأنقذتنا من بطشهم وتوجهنا لتحرير محضر بقسم شرطة الزهور حمل رقم2746 بتاريخ 2-6-2015 وعندما اعترف حارس الكنيسة بما شاهده فى واقعة التعدى علينا من قبل المذكورين، قامت الكنيسة بطرده من العمل دون الحصول على مستحقاته، كذلك 2 من الخادمات بالكنيسة قد شهدوا بالواقعة عاقبتهم الكنيسة بالحرمان شهر من دخول الكنيسة.

.

وتابعت: نحمد الرب أن القضاء المصرى قد أنصفنا فقد حصلنا على حكم قضائى من محكمة الزهور الجزئية بتاريخ الخميس الموافق 25 فبراير 2016 برئاسة المستشار سامح عبد الحميد- رئيس المحكمة وبحضور وكيل النيابة عمر نعمان فى القضية رقم”6036 لسنة 2015 جنح الزهور ضد كل من “القس حنا عبد الملك – ومراد زكى ميخائيل – وسامح زكى ميخائيل”، حيث حكمت المحكمة بحبس المذكورين شهر مع الشغل وكفالة 50 جنيها وإلزامهم بأن يؤدوا للمدعين بالحق المدنى مبلغ 50جنيهًا على سبيل التعويض المدنى المؤقت والمصاريف ومبلغ50 جنيهًا أتعاب محاماة.

.

وأشارت المحكمة فى حيثيات حكمها، إلى أن المتهمين قاموا باستعراض القوة وترويع المجنى عليهم والتلويح بالعنف والتهديد باستخدام سكين وعصا وشومة كما هو مبين بالأوراق ضد كل من المجنى عليهم وهم” مجدى عبد الملاك- إنجى واصف كامل – جرجس شوقى عياد- مى صبرى زاهر- الرومانى أيوب كامل- مهما صبرى زاهر” .

.

كما أكدت، التناقض بين أقوال الشاكين واستدلالات تحريات المباحث ومحضر الشرطة مما تقضى المحكمة بإدانتهم طبقا لمواد الاتهام .

.

وتعقيبًا على قرار محكمة بورسعيد الجزئية قال “محمود الدالى”محامى المجنى عليهم، إنه فى حال صدور قرار محكمة الاستئناف بتأييد حكم الدرجة الأولى الصادر ضد الثلاثة متهمين المذكورين بالتالى سيكون للمتهمين كامل الحق فى النقض وفى تلك الحالة سنطالب بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين لما أوقعوه من ضرر نفسى ومعنوى ضد موكلى وفقا للمادة 375 مكرر.

.

فيما أضافت إحدى المتضررات “مى صبرى” فى حديثها لـ”المصريون” أننا أرسلنا فاكسات استغاثة للباب تواضروس الثانى كى ينقذنا من القس”فلوباتير عبد الملك” والذى أخبرنا أن الأنبا “تادرس” أسقف بورسعيد أصدر قرارا بحرماننا من دخول الكنيسة، مع أننا الطرف المعتدى عليه بالسلاح وحتى الآن لم يتم التحقيق معنا.

.

وأوضحت أنه عندما استدعتنا الشرطة أخبرونا أنهم أحضروا “القس فلوباتير” لإجراء مصالحة معنا ولكنه رفض وأخبرهم بأنه ينفذ تعليمات”الأنبا تادرس” وأن الطرف المعتدى عليه “6 أسر” محرومين ومطرودين من الكنيسة.

.

وأشارت، إلى أن نجلى منذ ولادته لم يتم تعميده وهو فى عرف الدين عندنا لا دين له فماذا أفعل ؟ فنحن إلى الآن نتلقى تهديدات من المتهمين، ونتمنى أن ينظر البابا الثانى فى أمرنا فنحن من وقع علينا الظلم الكبير. 

.

شاهد الصور..
.

أسقف بورسعيد 1 أسقف بورسعيد 2 أسقف بورسعيد 3 أسقف بورسعيد 4 أسقف بورسعيد 5.

———————————-

أسقف بورسعيد

 


%d مدونون معجبون بهذه: