الموسوعة المسيحية العربية ج2


أنا هو الألف والياء الأول والآخر

رؤيا1

10 كنت في الروح في يوم الرب، وسمعت ورائي صوتا عظيما كصوت بوق     11 قائلا: أنا هو الألف والياء. الأول والآخر.

الألف والياء. الأول والآخر.= هذه جملة مزورة وليست ضمن محتوى المخطوطات القديمة الموثوق بها .. فلو رجعت للترجمات الحديثة فلن تجد تلك الجملة مثل ، ترجمة الحياة ، ترجمة الأخبار السارة ، الترجمة العربية المشتركة ، الترجمة اليسوعية ، والترجمة الإنجليزية (ASV) ، (ESV) ، (GNB) ، (NIV) ، والنسخ اليونانية (GNT) و (SBLGNT) و (WHNU)  ، والنسخة العبرية Habrit Hakhadasha/Haderekh (HHH) .

كما أن تلك الفقرة ليست بوحي أو إلهام من روح قدس لأنها نسخة مكررة من (إشعا6:44) و (اشعا12:48) وتم تكرارها في (رؤيا13:22) .

كما أن موقع الفاتيكان لم يذكر تلك الجملة بالإصحاح الأول لسفر رؤيا يوحنا .. فأي جهة مسيحية تتمنى أن تذكر كل ما يُمجد معبودها … والفاتيكان تعلم أن كنيسة الاسكندرية لا تهتم إن كان نصوص الكتاب المقدس مزورة أم لا لأن الفاتيكان يعلم أن سمعة كنيسة الإسكندرية سيئة منذ مجمع خلقدونية سنة 451 وهرطقة وتم عزل ديسقوروس البابا ونفيه لأنه متشيعاً لبدعة أوطاخي .

تحريف رؤيا الإصحاح الأول الفقرة 11 تحريف رؤيا

.


%d مدونون معجبون بهذه: