الموسوعة المسيحية العربية ج2


القتل: هَلْ هو ذنب؟

القتل: هَلْ هو ذنب؟

نعم، {خروج(20:13)،تكوين9(5-6)}.

خر-20-13: لا تقتل.

تك-9-5: أما دماؤكم أنتم فأطلب عنها حسابا من كل حيوان أو إنسان سفكها. وعن دم كل إنسان أطلب حسابا من أخيه الإنسان. 6: من سفك دم الإنسان يسفك الإنسان دمه. فعلى صورة الله صنع الله الإنسان.

نشعر من الوهلة الأولى بأن قتل النفس في المسيحية جُرم عظيم وتشريعاته رادعة تحترم آدمية الإنسان ولكن الحقية خلاف ذلك تماما .. فانظر معي وتابع

ولكن القتل ليس بذنب إذا قتلت عبدك {خروج21(20-21)}.

خر-21-20: إن ضرب أحد عبده أو جاريته بقضيب فمات تحت يده، ينتقم منه. 21: وإن عاش يوما أو يومين فلا ينتقم منه، لأن العبد ماله.

لاحظ من التشريع بأنه لو مات العبد أو الجارية في الحال فسينتقم من القاتل .. وهنا ما هو نوع الإنتقام ؟ تشريع مايع .

لكن لاحظ أن التشريعات ناصح ويحمي القاتل ولا يحمي المعتدى عليه لأن التشريع لفت نظر القاتل بأنك إن أردت قتل أحد فعليك أن تًصيبه بإصابات لا تؤدي إلى موته على الفور .. فهناك وقت للقتل كما أشار {الجامعة3:3)}. لذلك على القاتل أن يكون أكثر ذكاء ويقتل من يريد قبل فجر اليوم الثاني بدقائق حيث أن القاتل يمكن أن يضرب عبده قبل الفجر بدقائق ويُصيبه إصابات بالغة فيموت لحظة فجر اليوم الجديد … وبذلك لم يمت العبد في نفس اليوم ولكن مات في اليوم التالي وبذلك نجى القاتل من العقاب ومات عبده (الكلب) لأنه من ماله الخاص .

كما ان القتل ليس بذنب إذا أمر الرب بالقتل كما هو في {1صموئيل(6:19)،1صموئيل15(2-3)،العدد(15:36)}.

بسبب نظرة بالعين قتلوا .. فهل شاهدوا امرأة فاشتهوها ؟ أبداً بل نظروا للتابوت ! هوا حرام أو عيب ؟

1صم-6-19: وضرب الرب أهل بيت شمس لأنهم نظروا إلى تابوت العهد، فمات منهم سبعون رجلا. فناحوا لهذه الضربة العظيمة

1صم-15-2: هذا ما يقول الرب القدير: تذكرت ما فعل بنو عماليق ببني إسرائيل حين خرجوا من مصر، وكيف هاجموهم في الطريق، 3: فاذهب الآن واضرب بني عماليق، وأهلك جميع ما لهم ولا تعف عنهم، بل اقتل الرجال والنساء والأطفال والرضع والبقر والغنم والجمال والحمير .

حتى الأطفال التي لا حول لها ولا قوة تم قتلهم لكي لا يكبروا وينتقموا لأهلهم .

العهد الجديد لا يحمل تشريع رادع يُدين القاتل لحفظ المجتمعات من الفساد والإرهاب معلناً بأن الذي يؤمن بيسوع مخلص وفادي نال الملكوت دون أي عقوبات وبالتبعية حتى ولو كان حرامي أو زاني ، فادخل الكنيسة وأوقد شمعة انتهى كل شيء ونلت الغفران .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: