الموسوعة المسيحية العربية ج2


الكنيسة وأسفار الشريعة

الكنيسة وأسفار الشريعة

لماذا تؤمن الكنيسة بأسفار الشريعة (خروج-التثنية-اللاويين…إلخ) ولا احد من الكنيسة أو معتنقي المسيحية ملتزم بهذه التشريعات والعهد الجديد نسخها بأكملها فتجاهلها الجميع .. ومثال لذلك : إذا أقام أخوان معا، ثم مات أحدهما ولا ابن له، فلا تتزوج أرملته برجل ما، بل أخوه يدخل عليها ويتزوجها ويقيم نسلا لأخيه.فإن رفض الرجل أن يتزوج امرأة أخيه فتتقدم إليه امرأة أخيه أمام الشيوخ وتخلع نعله من رجله وتبصق في وجهه {التثنية25(5-10)} ، فمن في المسيحية يُطبق هذا التشريع ومن من الرهبان يدعو بهذا التشريع بين المسيحيين علماً بأن يسوع قال في الناموس : ما جئت لانقض بل لاكمّل ؟

أظن بأي رد سيخرج من الكنيسة حول هذه النقطة سيثبت بأن الدين الذي جاء به موسى وعيسى عليهما السلام كان محدد الهدف والمكان والزمان وأنه لزم أن يرسل الله بخاتم الأنبياء ليصحح المفاهيم حاملاً التشريع الشامل الذي لا تشوبه شابه ليصبح هو التشريع الباقي ليوم القيامة ، لذلك وجدت الكنيسة أن ليس لديها تشريع المواريث فوجت أن التشريع الإسلامي هو الأحق والأصح فأخذت به .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: