الموسوعة المسيحية العربية ج2


الولادة البتولية منبوذة

.

الولادة البتولية منبوذة  

 

لماذا اهمل إنجيل مرقس ويوحنا الولادة البتولية ؟ ولماذا لم نجد يسوع يُشير وعلى لسانه إلى هذه النقطة ؟ وكذلك بولس لم يُشير لذلك ، فأم يسوع هي الوحيدة التي كانت تعرف الحقيقة ، ولكن لا أحد علم منها حقيقة ذلك الأمر غير أن بعض الأناجيل أشارت أن يسوع هو ثمرة صلب داود من جهة يوسف النجار ، أو بمعنى اوضح : ذكرت الأناجيل أن يسوع هو ثمرة صلب يوسف النجار وبالتبعية فهو ثمرة صُلب داود ، وقد اعترفت ام يسوع بذلك بقولها : هوذا ابوك (لوقا2:48) واليهود قالوا : أليس هذا ابن النجار . أليست امه تدعى مريم (متى13:55)، وهذا يؤكد بأن يسوع هو نتاج معاشرة جنسية بين يوسف النجار ومريم ، وكل الناس في زمن يسوع كانت تعلم وتؤمن بأن يسوع هو ابن زنا من علاقة جنسية بين مريم والنجار وقد سخروا من يسوع في هذا الصدد بقولهم له إِنَّنَا لَمْ نُولَدْ مِنْ زِنًا[يوحنا 8: 41](فهل هناك أصدق من اقوال الأناجيل؟).

.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: