الموسوعة المسيحية العربية ج2


بولس ورأيه في الزواج

.

داخل العهد الجديد أحد كتابي الكنيسة نجد بولس لا يُحبذ الزواج ، فعلى الرغم من انه يعتبر بأن المتزوجين هم الغير منضبطين (1كور-7-9) إلا أنه لا يُحبذ الزواج وأكد بأن عدم الزواج هو الطريق الحسن (1كور-7-8) والأحسن (1كور-7-38) . حتى وصل به الأمر لمنع التزاوج (1كور-7-1) لأن المديح والإكليل في السماء للغير متزوجين (الأب أمبروسياستر) لذلك بولس يشفق على المتزوجين لأنهم خسروا الكثير (1كور-7-28) لأن المتزوج لا يهتم إلا ليرضى زوجه والغير متزوج لا يهتم إلا أن يرضى الرب {1كور7(32-35)}، فإن كنت تريد الزواج فتزوج ولكن الأحسن هو عدم الزواج (1كور-7-38) … إذن الإختيار ليس للحسن فحسب بل الإختيار دائما للأحسن لأن الحسن والأحسن هو أن تكون مثل بولس بلا زواج  .

.

1كور-7-1 وأما من جهة الأمور التي كتبتم لي عنها فحسن للرجل أن لا يمس امرأة

1كور-7-8: ولكن أقول لغير المتزوجين وللأرامل إنه حسن لهم إذا لبثوا كما أنا

1كور-7-38: إذا من زوج فحسنا يفعل ومن لا يزوج يفعل أحسن.

.

أحب بولس لو كل الرجال أصبحوا مثله بلا رواج ، وقال أيضا أن تظل المرأة غير متزوجة.

.

ما يجعل كل هذا أكثر إثارة للاهتمام هو أن ما أمر به بولس يناسب الواقع وصفا للنبي كاذب … فمن هو النبي الكاذب ؟

.

النبي الكاذب هو الذي يمنع الزواج

1تم-4-1 والروح صريح في قوله إن بعض الناس يرتدون عن الإيمان في الأزمنة الأخيرة، ويتبعون أرواحا مضللة وتعاليم شيطانية2: لقوم مرائين كذابين اكتوت ضمائرهم فماتت،3: ينهون عن الزواج وعن أنواع من الأطعمة خلقها الله ليتناولها ويحمده عليها الذين آمنوا وعرفوا الحق…. إذن بولس يؤكد بطريقة غير مباشرة بأنه من الأنبياء الكذبة

.

هل سألت نفسك ما هو الغرض أو ما هي الحالة الوحيدة التي  من خلالها سمح بولس بالزواج ؟

.

الجواب :- الزواج للغير منضبطين أصحاب الشهوة الجنسية ولا شيء غير ذلك .. فبولس لم يعرض الزواج بغرض بناء أسرة ومجتمع بل الزواج لكبح جماح الشهوة الجنسية بممارسة الجنس للمرأة والرجل .. فالمتزوجين هم الأدنى درجة عن الغير متزوجين – وبالطبع الكل يسعي للأفضل والأحسن

.

1كور-7-1 وأما من جهة الأمور التي كتبتم لي عنها فحسن للرجل أن لا يمس امرأة.2: ولكن لسبب الزنا ليكن لكل واحد امرأته وليكن لكل واحدة رجلها.

.

1كور-7-9: ولكن إن لم يضبطوا أنفسهم فليتزوجوا لأن التزوج أصلح من التحرق.

.

ترجمة اخرى

Today’s New International Version

1 Now for the matters you wrote about: “It is good for a man not to have sexual relations with a woman.” 2 But since sexual immorality is occurring, each man should have sexual relations with his own wife, and each woman with her own husband.

.

فبولس يقول لك (لكِ) وببساطة ، إن الزواج لممارس الجنس ولتحقيق الرغبات الجنسية الخاصة بك (بكِ) حتى لا تزني .

.

1كور-7-8: ولكن أقول لغير المتزوجين وللأرامل إنه حسن لهم إذا لبثوا كما أنا.9: ولكن إن لم يضبطوا أنفسهم فليتزوجوا لأن التزوج أصلح من التحرق.

.

(The Message)

[The difficulties of marriage are preferable by far to a sexually tortured life as a single]

.

ولذلك فمن الأفضل أن تتزوج (تتزوجي) من أجل وبسبب الشغف الجنسي…. فإن كنت (كنتِ) تريد ممارسة الجنس فتزوج وليس للزواج هدف أخر لأن المتزوجة تهتم لترضي زوجها والزوج يهتم ليُرضي زوجته جنسياً {1كور7(33-34)} .

.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: